هي العاشقة..

هي العاشقة.. هي العاشقة بِعُمْر الريح؛ حين يستعصي عليها بِضعٌ من ‘بعض’ حبيبها تختار الزهد فيه، لأنها تُدرك أن مراكب الغيم ستُعيد لها ‘كُله’ مُكلّلاً بدمع الالتحام وبِرعشة الخلود في الأزل.. *** هي العاشقة بلهفة الغيم؛ تخلع عنها زينتها وتذهب إليه عاريةً سوى من جرحها عزلاء إلا من صليب حزنها َتَنْسكِب دمعاً تَنْهمِر مطراً تَهْدر …

إقرأ المزيد «