مُداواة..

منذ الأزلْ يَنْخُر هذا الوجع صدري

كخيال جِنّ يَمْخُر عباب الصحراء..  

وفي كل مرة يُفتَح فيه باب صدري

وأوشِكِ أن أُطلِقَ سَرَاح الوجع  

أدرك أنه حبيسٌ-مثلي- في زنزانتَه! 

Advertisements
إقرأ المزيد «