هزيمة..




مرّ العُمر وأنا أحارب
منذ الأزل وأنا أحارب، لكني لم أعتد على الحرب بعد
تعبتُ من الوقوف في ساحة المعركة
كم أودّ التوقفّ قليلاً لأداعب جفون فراشة على حافة الساحة المشتعلة بالدم !
كم أود التربيت على كتف غصنٍ أنهكه هدير المدافع !
ما الفرق بين الهزيمة والنصر، طالما كلاهما جسرً يبتعد في الـذاكرة!
***
الحاضر هو ذاكرة الغد !
والهزيمة الأكبر هي حتمية هروب الوقت!
الهزيمة الحقيقية هي الإيمان بصدق النصر وبكذب الهزيمة!
فلا أكذب من النصر، ولا أصدق من الهزيمة!
***
مهزومون نحن،
مهزومين في صلواتنا من أجل غيث الوقت!
مهزومين في توسلاتنا بالمسافة!
مهزومين في محاولاتنا اعتقال الفرح!
مهزومين في تحيالنا على الموت بالذاكرة!
مهزومين في خوفنا من شبح الهزيمة وفي تعلّقنا بوهم النصر!
مهزومين في استلاب الحب لنا!
***
الهزيمة لا تبدأ بفكرة،
بل ولادة الفكرة هي الهزيمة!
الفكرة هزيمتنا فينا،
والكلمة هزيمتنا التي نصّدرها للعالم
هزيمتنا أمام استعصاء الحياة علينا،
و تعذّر ارتشافنا نبيذ اللحظة!


20-5-2012
واشنطن دي سي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s