خطيئة التعلق..


بالرغم أننا نوقن أن وجه (الرحيل) هو ما يبقى أخيرا، إلا أننا نظل نرتكب خطيئة (التعلّق) بكل مَن نرى فيهم جزءاً منا، لأنهم قبل كل وأي شيء شهودٌ على أوجاعنا..!

شهوة البشر لتكرار خطاياهم هي جزءٌ من اكتمال نظام الكون المختل. إنها مفتاح الاستمرارية الساذج..!

09 – 01 – 2006
المدينة المنورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s