الغرباء


الغرباء يمشون على البحار ولا يقفون إلا على شواطىء العيون الوحيدة…
يرحلون صامتين مثلما يأتون صامتين…
ويوفروّن علينا وِحدة الكلام وثرثرة كلمات الوداع…
مغريين بسياج المستحيل الذي يحفّ أعينهم..
وبنهبهم تفاحة الخطيئة من حقل الصُدفة…!
الغرباء لا يرتوون من قصص العشق المفبركة…
و قدر مَن لا يرتوي هو أن يروي..!
يلتفتون إلى القدر ومواعيده السريةّ غير المدوّنة…
يلوحون في نهاية الأفق كطير نورس يرعى رَحِم البحر بجناحيه المفتولين…!
يتأرجحون ما بين غربة الليل وضجر النهار..
ما بين هذيان القمر و ضراوة الشمس..
يبحثون عن عيونٍ تسندهم وأيادٍ تتلقفّهم…
مراكبهم ذكرياتٌ مدهشة غريبة..
وأشرعتهم خيالات نساءٍ دافئات كأحضان أمهاتهم..
وهاربات كأذيال الملائكة..!

من نص (اختلاس نظرة من بين فُرجة أصابع)

2003 المدينة المنورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s