غرباء يزرعون الضاد!


غرباء يزرعون الضاد!

الغرباء لا يفعلون سوى

اقتياتَ الحنين..

الغرباء يخافون الأرض

يخافون حُلمها!

ويكرهون السماء

يكرهون قُربها!

الغرباء لا يُصادقون الطيور

بل يتبنَّون أجنحتها..

فهم لا يُحاولون الطيران،

لأنهم يتطايرون مع هبوب طوفان الذاكرة..

***

الغرباء لا ينبشون الأراضي المجهولة،

فهم ينزرعون في صدر كل نبتةٍ وحيدة..

آآه على الغرباء الذين لا يغنون

فبكاء الناي قد سكت منذ زمنٍ من استعصاء حزنهم!

أي أغنيةٍ يمكنها أن تقف على شُرفات وحدتهم؟

أي موالٍ يستطيع أن يستنطق صمت مقاهيهم ومرارة قهوتهم!

***

أيها الغريبُ الذي أراك ولا أراك

أتُراك تحمل فانوس بيت الأرض في صدرك المعتم؟!

أتراك تُحاول إلقاء بذرة (ضادك) في رحم لغةٍ لا تتحدث عنك،

في حين أن الجميع يتهمك بخيانة (الضاد)!

تقدم أيها الغريب،

فليس غيرك يعلم أن الحفاظ على ضادك،

لا يكون إلا بصهرها في دمع الحروف الغريبة !

29-5-2008

واشنطن دي سي

*نُشر في مجلة المبتعث الصادرة عن الملحقية الثقافية السعودية بواشنطن دي سي.

غرباء يزرعون الضاد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s