جمالية البكاء


نحن لا نُحب إلا من نُطارحه البكاء

لا يملكنا مَن يُضحكنا، إنما يملكنا من يُبكينا!

فهو يجعلنا نكتشف أن للبكاء جمالية فريدة تُوازي جمالية الخَلق

يجعلنا نتعلم اللذة على أكف الدمع

يُعلمنا أن اللذة تتفتق من بين شفتي الألم

يجعلنا نشعر بدهشة أن نشعر بضعفنا و نُدرك تفاصيله في حضن البكاء!

***
هم وحدهم، من يجعلونا نعلم كم هي ضعيفةٌ قوتنا وكم هو قويٌ ضعفنا،

بين أيديهم وحدهم نتعلم أن نُحب ضعفنا،

نتعرّى منا ونغتسل بأوجاعنا وبذلك ننعتق منها،

ونعود أنقياء، نقاء نسمتنا-نظرتنا الأولى على الكون

هنالك فقط، نسكُبُنا لنتحرّر منا،

ونعود من سهرات بكائهم جبالاً شامخة!

نوفمبر ٢٠٠٤

المدينة المنورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s