أنا القصة..


الآن ليس وقتاً للكتابة!

فالكتابة لمَن يفتقرون سقف السماء..

الآن هو وقت الانطلاق،

الانطلاق إلى المجهول والتوحد به..

لن أكتب بعد الآن،

فحبري لا يحتمل شسوع الغيم!

لن أكتب،

لأني ضجرتُ كتابة القصص!

أريد أن أكون الحبر مرة،

أريد أن أكون القصة مرة واحدة،

أريد أن أكون السماء لبضع مرة !
***

اتركوا كلماتي تتلاطم،

اتركوها تتنازع  سيادة السماء،

لا تشدوا الخيط ولا ترخوه،

دعوا القصص تكتب نفسها،

دعوا القصص ترحل،

حيث تريد أن تُمارس عُريّها بعيداً عن الورق!

دعوا القصص تسقط كشهبٍ منتحِرة،

دعوا القصص تسقط،

لأكون أنا القصة !

الأحد، 16 نوفمبر، 2008

واشنطن دي سي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s