عن النهاية


النهاية مولودٌ وُلد ومن عنقه تتدلى غصة حسرة،

عبثاً يحاول أن يبتسم،

فقلادة الحسرة تُطبق على عنقه وتخنقه،

لذلك لا أحد يلتفت لبذور النجوم التي تلوح في عينيه..!

13 – 12 – 2004

المدينة المنورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s