ترجمة قصيدة (الدُمية) للشاعر جوني ويلش


JohnnyWelsh
الدُمية 

الشاعر/ جوني ويلش

لو شاء الله.. أن يهبنى شيئا من حياة أخرى فسوف أستثمرها بكل قواى.

ربما لن أقول كل ما أفكر به لكنى حتما سأفكر فى كل ما سأقوله.

سأمنح الأشياء قيمتها، لا لما تمثله، بل لما تعنيه.

سأنام قليلا، وأحلم كثيرا، مدركا أن كل لحظة نغلق فيها أعيننا تعنى خسارة ستين ثانية من النور.

سأسير فيما يتوقف الآخرون، وسأصحو فيما الكل نيام..

***

لو شاء ربى أن يهبنى حياة أخرى، فسأرتدي ملابس بسيطة وأستلقى على الأرض، لا عاريّ الجسد فحسب، وإنما عاريّ الروح أيضا.

سأبرهن للناس كم يخطئون عندما يعتقدون أنهم لن يكونوا عشاقاً متى شاخوا، دون أن يدروا أنهم يشيخون إذا توقفوا عن العشق.

***

للطفل سأعطى الأجنحة، لكني سأدعه يتعلم التحليق وحده،

وللكهول سأعلمهم أن الموت لا يأتى مع الشيخوخة بل بفعل النسيان، لقد تعلمت منكم الكثير أيها البشر..

تعلمت أن الجميع يريد العيش فى قمة الجبل غير مدركين أن سر السعادة تكمن في تسلّقه.

تعلمت أن المولود الجديد حين يشدّ على إصبع أبيه للمرة الأولى فذلك يعني أنه أمسك بها إلى الأبد.

تعلمت أن الإنسان يحق له أن ينظر من فوق إلى الآخر، فقط حين يجب أن يساعده على الوقوف، تعلمت منكم أشياء كثيرة!

لكن قلة منها ستفيدنى، لأنها عندما ستوضع فى حقيبتى أكون أودع الحياة.

قُل دائما ما تشعر به وأفعل ما تفكر فيه…

لو كنت أعرف أنها المرة الأخيرة التى أراك فيها نائمة، لضممتك بقوة بين ذراعى ولتضرعت إلى الله أن يجعلنى حارسا لروحك.

لو كنت أعرف أنها الدقائق الأخيرة التى أراك فيها، لقلت “أحبك”، ولتجاهلت – بخجل – أنك تعرفين ذلك.

***

هناك دوما غداً، والحياة تمنحنا الفرصة لنفعل الأفضل،

لكن لو أنى مخطئ وهذا هو يومى الأخير، أحب أن أقول كم أحبك، وأننى لن أنساك أبدا.

لأن الغد ليس مضموناً، لا للشاب ولا للعجوز.

ربما تكون فى هذا اليوم المرة الأخيرة التى ترى فيها أولئك الذين تحبهم.

فلا تنتظر أكثر، تصرّف اليوم لأن الغد قد لا يأتي،

ولابد أن تندم على اليوم الذى لم تجد فيه الوقت من أجل ابتسامة أو عناق أو قبلة أو أنك كنت مشغولاً كي ترسل لهم أمنية أخيرة.

حافظ بقربك على من تحب، اهمس فى أذنهم بأنك بحاجة إليهم،

أحببهم واهتم بهم، وخذ ما يكفي من الوقت لتقول لهم عبارات مثل: أفهمك، سامحنى، من فضلك، شكرًا، وكل كلمات الحب التى تعرفها.

لن يتذكرك أحد من أجل ما تضمر من أفكار، فاطلب من الرب القوة والحكمة للتعبير عنها.

وبرهن لأصدقائك ولأحبائك كم هم مهمون لديك.

ملاحظة هامة: نشرت هذه القصيدة على هذه المدوّنة قبل فترة تحت عنوان “رسالة ماركيز الأخيرة” والتي انتشر على نطاق واسع في فضاء الإنترنت. لقد تبيّن أن تلك الرسالة/القصيدة ليست بقلم الكاتب الكولومبي جابرييل جارثيا ماكيز، بل هي قصيدة لشاعر مكسيكي مغمور اسمه (جوني ويلش) والقصيدة بعنوان (الدُمية).

أرجو من كًل مَن قرأ هذه الرسالة/ القصيدة أن ينسِبها للكاتب الأصلي وأن يُعيد نشرها ومشاركتها مع أصدقائه في مواقع التواصل الاجتماعي. شكر خاص للزميلة  أريج الحاج،  وهي صحفية ومراسلة مقيمة في واشنطن العاصمة  على هذا التصحيح. يمكنك قراءة مزيد من التفاصيل عن نسب القصيدة الخاطىء لماركيز على موقع ميوزيم اوف هوكس.

الترجمة  منقولة  من موقع اليوم السابع مع العلم أن الجريدة لم تُصحّح الخبر ولم تنسب القصيدة للكاتب الأصلي بعد.

Advertisements

5 thoughts on “ترجمة قصيدة (الدُمية) للشاعر جوني ويلش

  1. قام بإعادة تدوين هذه على poetry1022 وأضاف التعليق:
    الشاعر/ جوني ويلش/ قصيدة الدمية
    مثل كل الأشياء التي ندركها متأخرين، أعرف ُ الآن أن هذه القصيدة ” الدمية” للشاعر جوني ويلش، شكرا لمن وضح الفكرة، أكان ذنب الشاعر أنه مغمور، أم ذنب كاتب إنسان مثل ماركيز أن تنسب إليه مثل هذه الكلمات الوادعة قبيل رحيله، هل كان ذنبنا الإحساس وأننا بشر حقيقيون و لو لبضع الوقت؟ سلام الله على الروح التي تكتب المحبة بحروف من نور..

    • لا بأس من الخطأ وأن نعرف متأخرين خير من ألا نعرف أبدا..
      أحببت مشاركة القصيدة ونسبها إلى كاتبها الأصلي لأنني وقعت في نفس الخطأ..من السهل الوقوع في ذات الخطأ في عصر نستسهل فيه الرجوع إلى جوجل دون التفكير في أن مَن يزوّد جوجل بالمعلومات هم بشر غير معصومين وفي أحيان كثيرة مؤدلجين..نحتاج أن نؤكّد على أهمية مفهوم تدقيق المعلومة وتحرّي الحقائق..
      شكرا على هذا المرور الثري..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s