رهان


لا لن أُلقي بي في غياهب الانتظار

أنا مَن تمتشق السفر

سأُسافر إليكم عبر شقوق الضوء وثقوب الغيم

سأركب حروفي قطاراً لا يحمل سواي ونبض جنوني

سأُبحر إليكم عبر أدمعي، بحراً لا يشقّه إلا سُفن شوقي

لن أراهن على تذكرةٍ قد يحرمني إياها اكتظاظ المحطة بالمسافرين الحالمين بالخلاص والفائضين به

لن أراهن على رسائلٍ لا أريدها أن تصل إلا معي

لن أراهن على ولادة المستحيل من رحم الانتظار

سأتجاهل صوت فيروز-لأول مرة-وهي تقول “الانتظار خلق المحطة وشوق السفر جاب الترين-القطار”

سأراهن اليوم عليّ أحبتي

سأراهن عليّ؛ ريحاً تمخر سماءكم لتلثم أرواحكم بلهفة الأرض..

17 – 11 – 2004
المدينة المنورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s