التعليق على أحداث مصر ممنوع هنا


قررتُ عدم مشاركة أو تمرير أي خبر أو مقال أو تعليق عن الأوضاع في مصر. الأوضاع في مصر تؤثر بشكلٍ أو بآخر على العرب في أي مكان من العالم. وهي تنعكس على الصراعات الداخلية- المكشوفة منها والمقنّعة- في كثير من البلدان العربية.
لقد أصبح التأكد من مصداقية المصادر صعب جداً فضلاً عن التأكد من حياديتها. والذين يعملون في الإعلام هم أكثر العارفين بذلك، بل هم يعرفون كيف تتم صياغة وقصقصة الأخبار لجعلها لصالح فريق أو ضد الفريق الآخر. وحتى إذا تأكدنا من حيادية المصادر، فمن الصعب بل ومن المستحيل التأكد من ردة فِعل مَن لن يعجبه الخبر أو الجهة أو حتى الفرد الذي ينقله. كلنا نعرف أن البيوت ذاتها تحمل من الانشقاقات ما تخجل جدرانها مِن كشفه! كلنا نعرف أن الكثيرين فقدوا الكثير من الأصدقاء والأهل (أو مَن ظنوهم كذلك) بسبب نقاشتهم ومواقفهم المختلفة من الأوضاع المصرية الراهنة. لهذا فإن كل كلمة وكل حرف هو صبّ للزيت على النار الموقَدة أصلاً في صدور الجميع. لهذا سألتزم الصمت لكيلا أشارك في المجازر الإلكترونية الحاصلة، ولكيلا أقع في فخّ ما يسموّنه “توعية القراء” لأنه تحت هذا الاسم تحديداً، تُرتكَب الفظائع في تشويه ذلك الوعي، بل وما تبقّى من ‘ضمير’ لديه. سأبقى أشارككم نفحات من الفن والجمال، لنُقاوم به حمّامات الدم المتناثرة على كل أطراف العالم العربي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s