نَهْب خلود..


squirrel_eating_flowers_by_aquavixie-d3gs904

 

نَهْب خلود..

إلى النصوص التي لم تكتمِلْ

والأسطر التي لم تندمِلْ

والنقاط التي لم ترتجِلْ..

إلى الخطوط المستقيمة التي لم تستقِمْ

والأنوف المنحنية التي لم تنحنِ..

إلى الروائح التي لم تختمِرْ

والصور التي لم تنرسِمْ

والأصوات التي لم تختلِجْ..

إلى الغيوم التي ما وضعتْ نُطَفَها

والزهور التي ما تباهَتْ بِلُقَاحِها!

إلى الثمار التي لم تسقط بين ذراعيّ منجل!

والسنابل التي لم تُقبّلها عيون شمس!

إلى الفؤوس التي مات أصحابها قبل أن تحرث لهم فرح الأرض!

والأحذية الجديدة التي لم تلثم عتبات العائدين..

والوسائد المهترئة التي لم تسْتَرِح على رؤوس المقاتلين ولا على أيدي أغانيهم..

والجروح الكثيرة التي لم تلثمها أنفاس المحبين..

إلى سجادة الدار التي لم يحسد الدار بها نفسه،

ولم تتحقّق بها كينونة دفئه!

وصورة العروسين التي لم تعتقل ذاكرة الدار،

ولم تحبس الزمان على الجدار!

وفستان العروس الذي لم يَغَرْ منه العاج،

ولم يتفقّد الصَدَف بعده نفسه!

إلى الأسماء التي تلعثمتْ قبل كتابتها

والخطوات التي سقطتْ قبل تهجئتها

والصُدَف التي غدرَتْ بها المواعيد،

والمواعيد التي أشاحت المقاهي بوجهها عنها

وفناجين القهوة التي أدارت رؤوسها لحكايا البُن..

إلى الرايات التي خانها الانتصاب أثناء الصعود..

والحيوات التي تدجّجت بالتأجيل،

والرغبات التي تشوهّت بالتسويف..

إلى كل الكائنات التي خانتها كينونتها قبل أن تكون!

احزموا حقائبكم،

أديروا ظهوركم

وارحلوا إلى فنائكم التام..

ليبقى لي من الخلود حفنة،

أنهبها،

وإن كانت منقوصة!

المدينة المنورة

٢٩ أغسطس ٢٠١٤

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s