مُشاركة قُبْلة


إذا كان هَرَبُ النوم مِني يعني أنه يخيّم على قلبك كغمامة، فَلْيسكُنني السهرْ كما يركض الصدى منذ الأزل في رَحِم الصَدَفة! أَيَسَعُني الكون وأنا أستقبل النوم، كما يستقبل الفقراء رغيف الخبز في ليل ماطر، بعد أن يقبّلك بين عينيك قبلة أخيرة! أَتَسعُني النشوة وأنا أفتح بابي لثغر النوم لأننا نتشارك-وإن كان على حدة- قُبْلته!

المدينة المنورة
٢٩ أكتوبر ٢٠١٤

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s