انسلاخ..


انسلاخ..

أنا لا أنسلخ عنك

إلا بمقدار نَفَسَيْن!

نَفَسٌ للشوق،

يتباهى بك فيه!

ونَفَسٌ لِلوعة،

تحترق للركض إليك فيه!

أنا لا أنسلخ عنك،

إلا لأذكّر نفسي،

بمأساة الحيّة حين يُسلَخ عنها جِلْدَها!

لا أنسلخ عنك إلا لِأهبَ الهواء نَفَساً بعيدا عن جنونيْنَا،

ولِأعطي المسافة فُسْحةً تتحرّك فيها دون كمائنِنا!

أنا أنسلخ عنك،

لأحسدُني وأنا أتأمّل نفسي أثناء توحّدي بك!

ثم أعود للتوحّد بك،

فاتحةً عيني اليمنى على نوم عينيك،

ومُغمِضةً اليسرى على صورةٍ تضمّ خيالَيْنَا المُتوحِّدَيْن!

المدينة
٦ نوفمبر ٢٠١٤

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s