عبودية الغَدْ..


1920x1080

عبودية الغَدْ..

وأقول غداً أحبهُم أكثرْ

أو أكرههُم أقلْ!

أقول غداً أنبتُ زهراً

على مِلْح صحاريهِْم..

أقول غداً تكبرُ ذراعيّ

وتتسلّل إلى وَرْدة الشمس

من بين قضبانهِمْ..

أقول غداً توقظني غيمَةْ

وتتكىء على بابي سنبلَةْ

وتتفيأ لديّ موجَةْ

مِن قلب مآقِيهمْ..

أقول غداً يحطّ على ساعِد مدايَ نوْرَسْ

ويتفتّق من وجعي سَرْب زنْبَقْ..

أقول غداً أُداعِب جفون الزيتونْ

وأفرش دهاليز الحُزن بفرح الليمونْ..

غداً أُذيب صقيع الكون

وأنثر على بؤس الطفولة

هديل الحَمَامْ

وسُكون المََنامْ

وسَهْو الأنامْ..

وأقول غداً تتعب الأقنِعَة

وتتدحرج الأصوات النتِنَة

وتتوارى القَبَلِيات الهَرِمَة..

أقول: غداً لن يُلبِسُوا الصبية ثوب العار

ولن يُقيّدوا الشاب بأغلال الشرف..

أقول: سيُولَد طفلٌ لا يُحمِّلوه عبء التاريخ

ولا يخنقوه بِطَوْق الذنب ولا يستعبدوه بخوف الخطيئة..

أقول: ستكتمل ثوراتنا

وتُزهِر دماؤنا

و يَخضَّرُ رمادُنا..

لن يشتروا كرامتنا ببرميل غاز

لن يُسَاومونا على أحلامنا بقارورة زيت

ولا كِيس سُكر..

لن يصير بائعو صكوك الغفران حُرّاس الفضيلة..

لن يحتكر أصحاب العمائم ولا مُطِيلِي اللحى الدين..

لن يحبسوا الله في كعبة

أو كنيسة

أو معبدْ..

لن يقتلوا عاشقا يحجّ إلى الله عَبْرَ محبوبه

أو مؤمناً لا يسجدْ..

لن يَستعبِدُوا الإنسان

باسم الحرية

لن يدوسوه بِمَتارِيس الرأسمالية

ولن يُهمشّوه بِكراسي الديمقراطية..

كل يوم أقول غداً

أقول غداً وأتساءل:

أيأتي غَدٌ نتعافى فيه من وجع الأمس،

ننسى به ضياع اليوم،

ونتحرّر فيه من أكذوبة

وعبودية الغد!

المدينة
٨ يناير ٢٠١٥

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s