اختلاس ابتسامات الشفاه الحمراء..


 

london-in-red-royal-mail-pillar-box

 

 

اختلاس ابتسامات الشفاه الحمراء..

تخرج من ظلمة الحجرة

إلى عتمة الطريق

تختلق سببا

لكي تخرج من عتمة

وتقود نفسك إلى أخرى!

وكأنما ترمي بنفسك في حضنها

لكي ترى دود قزّ ينتشر على معطفَك..

تزيح قفازك

لترى الدود يمشي على جلدك

لترى خيط ضوء

ينفذ إلى فراغ خارطتك

وشال عتمتك..

تُواسي وحدة الأزقة المنسيّة

تلثم أعناق الأغصان المتكسّرة

تُلملِم خيوط الذكريات من على أكتف الأرصفة المتحدِّبة ..

تبحث عنك في مقهى؛

هادىء بما يكفي لتكتشف أنك لازلتَ تتنفّس،

وصاخب بما يكفي لتتناسى وحدتك..

تجلس على طاولة لشخصين

تضع معطفَك وشالك وقبعتك على مقعد

وتجلس على الآخر

لكيلا تُنبّه أحدا أنك بالرغم من عنفوانك الظاهر والعيون الكثيرة التي تتطّلع إليك

تُحدّق في عينيّ العالم وحدك..

تُنصت إلى عصارة صداك

يُوجعك البئر الذي يمتدّ فيك

ولا تملك إليه حبلا

ولا دَلْوَاً

ولا صرخة إبرة!

تعترِم فيك موسيقى

تتحشرّج فيك مواويل رعاة اختاروا التيه قبل أن يختارهم

لكنك تستعصي على البصاق

وعلى السقوط!

تنكسر بخجل

دون أن تحني رأسك

أو أن تحدب ظهرك..

تبحث عن أفواه صناديق البريد الحمراء

تسرق ابتساماتها وتُلصقها طابعا بريديا

على رسالة منك إليك..

تُلقيها في جوف صندوق

فترتقي سلّم الغيم

وتُداعب صهوة الهواء..

لو عَلِمَتْ الرسائل أنها خناجر في قلب العتمة،

وأهازيج نصر تحمي أكفّها أمنيات المحاربين،

لصارتْ مجرى نبع يصل الأنهار بالمحيطات

وسَرْب حمائم يَلْحِم السماوات ببعضها

فقط لتُداوي جرح المسافة!

لندن 

يناير ٢٠١٦

Advertisements

2 thoughts on “اختلاس ابتسامات الشفاه الحمراء..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s